About Me

My photo
I long for freedom, and when I get it, I don't know what I'm going to do with it, but I will surely be happy.

Blog Archive

My Blog List

Monday, January 24, 2011

This is exactly what I thought when I first saw the video,I immediately had doubts,and even if it was real I though well so what worse than this happens all over the kingdom!!also if you're gonna start on Jordan's education there's a million other things that are wrong with it! start by fixing the problem NOT by making a huge deal of one incident that happened to be published! start by parents..elementary schools..kindergarten,start by making a difference in the roots of this mess we call education here
I'm not saying the scene wasn't sad but I really saw a lot worse,so please read this article and think about it again:

وصلني الرابط أول مرة على حسابي في "الفيس بوك" فلم أفتحه، ووصلني بعدها مرات وظللت أتجنب الاطلاع على جريمة بحق الطفولة. بالأمس فقط شاهدته، ولا أقول خارت قواي وانهرت من شدة البكاء، ولكن أقول لقد جاء أقل مما توقعت. فمدارس الحكومة يمكن أن يحدث فيها أسوأ من ذلك، ولا رقابة ولا حساب في النهاية.
المؤسف أن دموع الطفل التي وثقتها نزعة سادية تنهمر في كثير من المدارس الحكومية، ولا يعبأ بها أحد، حتى الأهل. فهل لديهم خيارات؟ الحل أن يتسرب أولادهم من المدرسة إلى الشارع، وأن يكون الابن نهباً لتعنيف معلمة أفضل من أن يكون ابن شوارع. ولو افترضنا أن والد الطفل الضحية جاء إلى مديرة المدرسة واشتكى، فإن المديرة (أو المدير) سترد عليه أن المعلمة صارمة وتضبط الصف ولو استبدلناها لجاء أسوأ منها.
المعلمة تعنف الطالب ملوحة بالعصا والطالب يسترحم من لا ترحم، وزميلتها توثق بالكاميرا الجريمة النكراء وكأنها عرض مسرحي مسل. في مسرح الجريمة تجد مبنى مدرسيا وأثاثا معقولا، لكن تجد أن المعلمة المعينة على التعليم الإضافي وزميلتها لم تتلقيا أي تأهيل تعليمي ولا تربوي، ولا يوجد عليهما أي نوع من أنواع الرقابة والمحاسبة. والغريب أن الطالب لم يشتك لذويه ولا باقي الطلبة اشتكوا.
ستمر الحادثة كما مرت غيرها، ولن يكون لها تأثير الصدمة الذي يحدث تحولا في المجتمع. مخرجات التعليم تكشف بوضوح أدق من كاميرات الهاتف الجوال ما يحدث في مدارسنا. العنف المجتمعي واحد من الإفرازات، هذا الطالب سيكرر مشهد العنف الذي وقع على أيدي المعلمة في بيته وفي شارعه وفي جامعته (إن وصل الجامعة). فأبسط قواعد علم النفس وعلم الاجتماع تقول إن من عادة المغلوب أن يقلد الغالب.
ومن علامات عدم الاستفادة من الدرس أن نائب المنطقة هو من تحرك للتعامل مع الشريط الفضيحة، وكأنه خلاف عشائري يحل بـ"عطوة"، كان من المفروض على رئيس مجلس النواب أن يطلب من لجنة التربية والتعليم عقد اجتماع عاجل لفتح الملف المسكوت عنه. وحتى لا نكذب على أنفسنا ونقارن أنفسنا بإفريقيا الوسطى وأننا أحسن منهم، علينا أن نعترف أننا وفي التقارير الدولية تراجعنا كثيرا عما كنا عليه. ولا داعي للرجوع إلى تقارير الأرشيف لنرجع إلى واقعنا اليوم وهو لا يسر مطلقا.
ببساطة، وباختصار، كنت في زيارة إلى الكرك وشاهدت الجسر الجميل الجديد في طريقها، وقيل لي إن كلفته بلغت زهاء عشرين مليون دينار. تستحق الكرك جسرا كهذا، لكن أيهما أولى أن ينفق مبلغ كهذا على جسر لا ضرورة له أم أن ينفق على التعليم الأساسي؟ لو استشير أبناء الكرك لفضلوا أن ينفق المبلغ على تعليم أولادهم ولكنهم لا يستشارون.
وما يقال عن جسر الكرك يقال عن الجسور المعلقة في الطريق إلى ناعور، وهي ليست ضرورية أيضا. ولو أنفقت الملايين المخصصة لها على أطفال ناعور لما شاهدنا مأساة الطفل ولا دموعه، ولوجدنا معلمات يحملن درجة الدكتوراه يتسابقن على تعليم هؤلاء الأطفال، ولما احتجنا التعليم الإضافي.
 ياسر أبو هلالة

And so what if the teacher has been caught and punished?5ls haik all our problems are solved and we have a perfect education?give me a brake!
Seriously,thank you Abu-Helala
Also read this article please.

8 comments:

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني said...

I was reading a post bwt the same thing :)

Rain said...

I know,I took the links from there :)

Saleh said...

If the clip is genuine (which seems to be the case), then two violations were committed in my opinion. One for threatening a child (which should be discussed in the context of the whole situation) and the other for making a video (or even taking a photo) of a child (whatever the situation is) without the consent of the child's family and without them watching it (and I don't think that clip was given to the family so they enjoy watching it proudly!).

Yes finding those who are responsible for this incidence or other (may be) "uncountable" similar (or maybe worse) incidences will not help solving the education problems in Jordan. But it must held them responsible without any sever punishments. At the same time, as the article here says, general solutions are needed.

Rain said...

IF..and I underline IF this video is real then of course she did something very very wrong,but don't you think it's like choosing one student out of a complete class and punishing only him because the class is noisy?
I'm just saying...something ain't right about all of this..

Saleh said...

Well my theory for what was happening is very striking but of course I cannot prove anything. I am not going to mention it here. Of course I may be wrong, but what is the other "person" (teacher?) is doing in that class and even shooting a clip? Why is that child in particular? Why the child is asking mercy from the person who is behind the camera? (I don't want to see that clip again otherwise I would come with several other if's).

Rain said...

Like you said we can't prove anything..and worse we can't say anything!
:)

naysan said...

صباح الخير يا بطه
صحيح الوضع سيء من زمان والمخفي اللي ما بيتصور على الكاميرات اعظم
لكن نحنا"سبحان الله!!!!!!!!!!!بنضل ساكتين حتى نلاقي كبش فداء نصب عليه غضبنا واستنكافنا ونبدا بالتنظير

Rain said...

sba7o Nisaneh
bil zabt..had iza hal 7ky sa77 6ab3an :)