About Me

My photo
I long for freedom, and when I get it, I don't know what I'm going to do with it, but I will surely be happy.

Blog Archive

My Blog List

Tuesday, June 25, 2013
ما بعرف اذا كان السبب هو الكره العميق اللي عم أحسّو هالأيام اتجاه معظم الناس، صايبيتني حالة احتقار عم تعمي قدرتي عالحكم، بس على أي حال هاد هو شعوري حالياً: مش طايقة السمارت فون تاعي
هو مش أول سمارت فون إلي بس لأنو شاشتو كبيرة ومغرية خلاني أعتاد علفكرة أكتر بكتير من تلفوني السابق
وهيك صرت فجأة بطلّ عالعالم كلّه من شرفة صغيرة، العالم مفتوح 24 ساعة على بعضو لدرجة إنك بتحس بالعريّ
أولها كنت مبسوطة.. ولسة مبسوطة، لأنو إشي حلو كتير وحلو الواحد يواكب التطورات وهيكا
بس هلأ حاسة بالقرف الشديد وبس يوصلني إشعار واتسآب أو فيسبوك أو فايبر أو إنستاغرام أو إيميل أو غوغل هانغاوت أو أي إشي تاني لا إرادياً بلوق بوزي، ما بعرف ليش!! إلي يومين بتجنّب أفتح الواتسآب وبخاف الناس يشوفوا إني أونلاين، وبتجنّب أفتح مسجات الفيسبوك مشان ما يبيّن إنهم انشافوا..
تلفوني
وفجأة اتزكرت إنو الموضوع أبداً مش بالغصب، وهلأ قبل شوي طفيت الإنترنت عتلفوني، وحسيت بهدوء غريب
يمكن ببالغ؟ يمكن. بس أنا عنجد ضجت وحسيت إني بدي استراحة، في كل مكان في ناس حتى جوا تلفوني!! وفكرة إنو الناس بتقدر تعرف متى أنا قرأت الرسائل بتقززني بزيادة، وأحياناً ما بحب فكرة إنو الإشعارات كمان بتعطّلني عن شغلي، أو إنو إيدي بتنمد لا إرادياً عالتلفون مشان أشوف شو فيه، زي كأني مش حرّة باختياري للتواصل
يمكن بلشت أخبص..

المهم وفي سياق غير متصل بالمرة، اليوم شفت عصفور بيندعس!! بعرف إنو صايرة العصافير تنزل تحت عجال السيارات وتطير بآخر لحظة، بس هالعصفور فجأة طلع من العدم ونزل تحت عجل السيارة وتفرفطوا ريشاتو في الهوا بطريقة بتحزن. أنا تعودت أشوف بسس وكلاب مدعوسة محل ما أنا ساكنة بس عصفور! هاي غريبة..

وفي سياق تالت كمان نفسي أكون وسط غابة كبيرة وما في قدامي إلا الشجر.. ما بعرف ليه حاسة برغبة مش معقولة إني أتمدد وأنام تحت الشجر وما في غير بقع صغير من الشمس عم تنزل من بين ورق الشجر وولا حدا معي... يعني يمكن حدا واحد! :)

بحب أصوّر الأشياء كتير كتير، ما بيهمني اذا تصويري أهبل أو من زاوية خطأ أو الكواليتي تاعة الصورة مش منيحة، لما أشوف إشي حلو ما بقدر أقاوم أصورو، بس أحيانا.. او غالبا حتى، بيكون في أشياء نفسي أصورها بس اشي جواتي بيمنعني أصفّ عجنب وأنزل وأصور؟ هل هو كسل؟ هل هو خوف من انو الناس تتطلع عليّ؟ في أكمن صورة بينادوني ونفسي اخدهم، كل يوم وأنا طالعة عالشغل بحكي لازم أصور ألوان الدنيا قبل ما تنقلب وتتغير، بس في صور كتير عم تروح من إيدي :(

قبل مبارح مرّ سنتين بالضبط عتخرجي، حاسة الذكريات عم تصير باهتة شوي، بس مبسوطة إني بقدر أرجع بالمدونة وأقرأ عن هديك الأيام.. مشان هيك عمري ما رح أبطل أدوّن :)

وأخيراً وليس آخراً، بدي أفصّل هاد الفستان، عمري ما فصّلت إشي بس حابة أجرب، يا رب يزبط :)

لحظة نسيت إشي.. قبل مبارح كنت عالدوار الرابع صدفة وشفت مظاهرة اهالي الأسرى الأردنيين في سجون اسرائيل، وكانت اللافتات بتقول إنو زمّر اذا كنت متضامن معنا.. زمّرت بكلّ قوتي مع إنو ما شفت حدا زمّر غيري، البنت اللي حاملة اللفتة ابتسمت ولوّحتلي بايدها.. وانا حسيت حالي تافهة كتير، ليش ما أطلع معهم؟ ليش ما أوقف معهم بدل ما أنا بس بزمّر وحاطة 
صورة الغلاف عالفيسبوك "الحرية للأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال" أنا لا أخلو من النفاق كمان متلي متل غيري
اللي يعينّا بس..

1 comments:

Um Ommar said...

نبدا بالعكس
البنت كانت أيه رياض على ما أعتقد لإنها إنجلطت من عدم تعاون الناس معاها

-----------------------


الفستان جميييييييييييد بالتوفيق

--------------------------
ليش حاسه وهي لأكتر من مره
إنه خلص الحيوانات عم تنتحر مش عم تندعس؟؟

فاكره بوست وسبر بمدونتها ع نفس الرتم كان
---------------

فيكي تلغي خاصيه إنهم يشوفو إزنك قرأتي أو لأ بالوتس أب

بس الفكره كلها للتواصل مش للتدقيق إنك قرأتي أو لأء

إبعدي اه مش غلط,, بتخف الدوشه اللي شغاله بدماغك وبروق دماغك ع الأخر :)